رقم الخبر: 13724       تاريخ النشر: 7 صفر المظفّر 1440

منظّمة المسلم الحر تطالب مجلس الأمن الدولي بفكّ الحصار عن الشعب اليمني الجريح

إثر الأوضاع المفجعة التي يمرّ بها الشعب اليمن الجريح جرّاء الحروب المفروضة عليه، أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية المسلم الحر التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن، بياناً جاء فيه:

تلقت منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) بيانات صادرة عن جهات رسمية دولية ومنظّمات حقوقية مختلفة الجنسيات تفيد بأن أكثر من ثمانية ملايين مدنيّ يمنيّ على شفا خطر المجاعة فيما لو استمر الحصار المفروض على البلاد التي تواجه حرباً منذ أكثر من ثلاث سنوات.

حيث يفرض التحالف العسكري بقيادة السعودية حصاراً على موانئ اليمن منذ أشهر مما فاقم من حجم المعاناة بعد تعذّر وصول الأدوية والمواد الغذائية لشرائح واسعة من الشعب اليمني.

إنّ المنظّمة تطالب مجلس الأمن الدولي بتحمّل مسؤولياته القانونية والأخلاقية المتمثّلة بوقف الحرب الجارية في اليمن، مشدّدة في الوقت ذاته على الهيئة الدولية للأمم المتّحدة بتنظيم حملة مساعدات غذائية وطبيّة عاجلة تحدّ من مخاطر الوضع الكارثي الذي يعانيه المدنيين الأبرياء.

كما تلفت المنظّمة إلى انّ المجتمع الدولي كافّة والدول الغربية على وجه الخصوص تتحمّل المسؤولية عمّا يجري بحقّ المدنيين العزّل في اليمن، لا سيما انّ الكثير من تلك الدول تموّل وتبرم صفقات السلاح التي تزيد من أمد الحرب، وهذا يتعارض مع القوانين الدولية والأعراف والمبادئ الإنسانية.

14/10/2018م
 
منظّمة اللاعنف العالمية ـ المسلم الحر
واشنطن