23 شباط 2019م
آخر تحديث: 23 شباط
 
  رقم الاستفتاء: 1261       تاريخ النشر: 16 جمادى الأولى 1440









 
 
 

الجامعة وتقوية النفس بالإيمان

سؤال: أرى نفسي أنّي عندما أدخل للجامعة تُسلَب مني بعض الحالات الروحية من الشعور بوجود الله، ولكن عند الجلوس في البيت أشعر بالقرب من الله أكثر، ولا تفوتني صلاة الليل وبعض الأمور العبادية، فهل أترك الدوام في الجامعة؟
جواب: على الشاب المؤمن أن يتذكر الآية الكريمة (أينما تولوا وجوهكم فثم وجه الله إن الله واسع عليم)(البقرة:115). لكن عليه أن يواصل دراسته الجامعية، وأن يسعى لترسيخ القيم والمعاني الروحية، من خلال قول (لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم)، والإكثار من (الصلاة على محمد وآل محمد) التي فيها بركات عظيمة. كما عليه دعم ورفع معنوياته من خلال مطالعة مثل كتاب تفسير (مجمع البيان) و(نـهج البلاغة) و(مكارم الأخلاق) ونحوها من الكتب التي تزيد في معنويات الإنسان، ثم تقوية ذلك بإبلاغ ما تعلّمه إلى زملائه في الجامعة ونشر المعارف الدينية بينهم، فإنّ نشر الثقافة القرآنية المتمثلة بثقافة الرسول الكريم وأهل بيته المعصومين بين الزملاء بل وغيرهم كفيل برفع معنويات الإنسان وتثبيتها وتقويتها إن شاء الله تعالى.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG