21 شباط 2018م
آخر تحديث: 20 شباط
 
  رقم الخبر: 12890       تاريخ النشر: 2 ربيع الثاني 1439









 









 

«المعرفة» إرهاصٌ وإرهاقٌ وإرهاب
موضوع الجلسة الفكرية لنجل سماحة المرجع الشيرازي


أقيمت الجلسة الفكرية الثلاثون لنجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، حجّة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي، في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدّسة، عصر اليوم الخميس الثاني من شهر ربيع الثاني 1439للهجرة (21/12/2017م).
حضر هذه الجلسة العلماء، والفضلاء، وأعضاء مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدّسة، وعدد من الوكلاء، والضيوف، وطلبة العلوم الدينية، وناشطين في المجالات الدينية والثقافية والإعلامية.
تناول نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في هذه الجلسة، موضوع: «المعرفة» إرهاصٌ وإرهاقٌ وإرهاب.
فيما يلي رؤوس نقاط الكلمة، بشكل موجز:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين وصلّى الله على محمّد وعترته الطيّبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين
ـ قال تعالى (في أول مفردات الوحي): «اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يعْلَمْ» (العلق/1ـ5).
ـ قال تعالى: «وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ» (فاطر/28). قاعدة: «حمل الحكم على الوصف مشعرٌ بالعلية».
ـ حديث قدسي: «ليس العلم بكثرة التعليم والتعلّم، إنما العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء».
ـ قال تعالى: «وَمَنْ لَمْ يجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ» (النور/40).
ـ تعتبر «المعرفة» أرقى وأسمى واشمخ الوظائف العقلية للإنسان، وفي نفس الوقت، فإنها أبعد مقدور يمكن أن يبلغه الإنسان وأعقد جميع المدركات وأرهق كافة الممكنات كما وتعتبر «المعلومة» أردى واوفى واحقر نشاط عقلي للإنسان، وفي نفس الوقت فإنها المفردة الوحيدة التي تميّز الإنسان عن سائر المخلوقات الالهية التي لا تُحصى عدداً.
ـ «المعلومة» مجرد ترسيمة، ومجموعة المعلومات مجرد ترسيمات، وهذه الترسيمات مهما تشكّل من فن وإبداع وجمالية في اللوحة الفنية العقلية، لكنها تضل وتبقى عديمة الفائدة فيما هو الغرض من خلقة العقل ووظائفه، ما لم ترتقي عبر عملية فائقة الدقة إلى مستوى «المعرفة»، بل ان «المعلومة» هي السبب الأساسي لتجميد المعرفة واعاقتها وتزييفها.
ـ «المعلومة» في وعاء العقل بمنزلة النطفة في الرّحم والبذرة في التربة الخصبة، و«المعرفة» في نفس الوعاء بمنزلة المولود والثمرة.
ـ جمال اللوحة الفنية في الرسومات الابداعية، في الدرجة الاُولى تعود إلى الواقعية العميقة والفكرة الفريدة التي توحي إليها تلك الرسومات، وهكذا تماماً فإن الابداع لا يتعلق بالمعلومات من حيث:
1) العدد 2) التعديلات التي يحدثها الإنسان 3) نوعيتها الردئية أو الثمينة 4) نُدرتها أو وفورها 5) بساطتها أو تركبها مع امثالها، بل المعلومة الراقية رتبة المعرفة.
ـ كل معلومة في الوجود تصلح لأن تقع في سلسلة قياس منطقي تنتج معلومة ثانية وثالثة وهكذا، وهذه المعلومات يمكن أن تقع في طريق استنباط قواعد كلية في مختلف المجالات، لكن ترسانة هائلة من المعلومات المشتقّة لا تصلح لإنتاج معرفة واحدة، بل ان التصدي للاستنتاج من معلومات مشتقة دون إعدادها وتوليفها بطريقة منهجية فائقة الدقة، يتسبب لإبرز عوامل خداع العقل والضياع في المتاهات العارمة التي يستحيل أن يفيق الإنسان منها، وهو الذي يصطلح (بالجهل المركّب).
ـ عملية تحويل «المعلومة» لترتقي وتصل إلى درجة «المعرفة» تقوم على ثلاثة أركان، وهي:
1) الإرهاص 2) الإرهاق 3) الإرهاب «الرُّهاب» اصطلاح علم النفس.
الركن الأول: الإرهاص: وهو العمل ضمن تمهيد المقدّمات والطريقة التناسقية والتدرجية المعتمدة على ترابتية رصينة، وممنهجة فالمعرفة طريقه تفكير والمعلومة طريق إلى التفكير.
ـ تمهيد المقدّمات يكون ضمن عشر مراحل، كما يلي:
1. الوجود والتكون في صُقع الواقع؛
2. الانتقال إلى الذهن؛
3. تعرّف وادراك الذهن لها؛
4. تفاعل الذهن معها عبر الاستجابة وضمن الفهم العميق؛
5. تمييزها عن غيرها وادراك ما يميزها عن امثالها؛
6. تصنيفها تحت العناوين النوعية؛
7. تقييمها عبر القياس، أي جعلها مقيسة؛
8. محاولة تعديلها وتحويلها إلى مفاهيم عقلية؛
9. توليفها مع مدركات اُخرى مُختزنة، سواء بلغت مرحلة التقييم أو بقيت عند عتبة الادراك؛
10. استنباط مفاهيم جوهرية من ذلك التوليف.
ـ نظام التعليم المدرسي الاكاديمي في جميع مراحله (من الابتدائية وحتى الجامعة) قائم على مفهوم تدرجي وتراتبي هائل ويفرز الأدات التناسقية غير الخلاّقة ويفرضها بشكل مستمر إلى درجة أنه يفترض الطلاب اصحاب الخلاقية والابداع بأنهم فوضويين، فالنظام المدرسي بسبب طبيعته التراتبية بمثابة رصاصة رحمة في جسد الابداع بكل انواعه، فهو شرٌ لا بد منه.
ـ تأمّلات عشرة في مضمون «انّ المعرفة طريقة تفكير والمعلومة طريق للفكر»:
1. المعرفة تصنع الحياة والمعلومة تخضع للقضاء والقدر؛
2. المعرفة تخوض الحياة لتحقّق الانجازات، لكن المعلومة تخوض الحياة لتفادي وتجنّب الخسائر؛
3. المعرفة تكريس الطاقات وتسخيرها لتحقيق الانجاز لكن المعلومة مجرّد رغبة وشهوة وعيش الحُلم؛
4. المعرفة تركيز على الفرص وحجمها وتكوينها لكن المعلومة تركيز على العقبات والمعوقات وحجمها وتكوينها؛
5. المعرفة تركيز على الخيارات والبدائل، لكن المعلومة تركيز على ما تفرضه الحياة؛
6. المعرفة مبادرة بشكل مطلق ورغم كل المعاكسات لكن المعلومة إحجامٌ بشكل مطلق رغم مؤاتية الفرص؛
7. المعرفة غنى بلا حدود والمعلومة فقر بلا حدود؛
8. المعرفة حقائق والمعلومة آراء؛
9. المعرفة ثراء ورفاه والمعلومة فقر وبؤس وعوز؛
10. الذين يمتلكون الحجم الهائل من المعلومات هم كثير من الناس، لكن الذين يمتلكون المعرفة قليليون جدّاً وفقراء المعرفة كثيرون والمعدمون عامة الناس.
الركن الثاني: الإرهاق: وهو بذل الجهود الجبّارة وانهاك النفس والتعب الشديد والإعياء وتحمل الضغوط الهائلة والمشقة والنصب في التعامل مع المعلومات المتلقات.
ـ اجعل من المعلومة مصدراً لمعاناتك، ومنبع يفيض عليك بالمعاناة بشكل، واحذر وتحاشى أن تحدث المعلومة عندك نشوة والبهجة والابتهاج والسرور والانشراح والارتياح والنشوة والطرب والهناء، فإنها كارثة المعرفة، حيث انها لا تدع للمعلومة أن تستقر عالقة في الذهن بل تدفعها لكي تتلاشى شيئاً فشيئاً، بخلاف المعاناة التي تسبب نضج المعلومة واستقرارها.
ـ نصير الدين الطوسي، في قصته المعروفة، حيث انه عندما كان يحصل في تحققاته على بعض الاكتشافات كانت تحصل عنده نشوة عارمة بحيث يذهب للصحراء ويصرخ: اين الملوك وابناء الملوك من هذه اللذة.
الركن الثالث: الإرهاب: إنّ أهم منابع الخوف العقلاني الحميد المتوافق مع نشاط العقل هي المعرفة، بل يعتبرها القرآن المجيد المنبع المنحصر، حيث يقول: «إِنَّمَا يخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ» فالمعلومات المختلفة والمتشتتة والحاصلة عند الجهلة والأغبياء وان كانت تحدث مفاهيم الخوف إلاّ انها غير متوافقة مع البروتكلات وقواعد العقل والعقلاء.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG