21 شباط 2018م
آخر تحديث: 20 شباط
 
  رقم الخبر: 12965       تاريخ النشر: 27 جمادى الأولى 1439









 









 

نجل المرجع الراحل يتفقّد مدرسة حافظات القرآن الكريم بكربلاء المقدّسة


قام نجل المرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف الشريف، حجّة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي، قام بزيارة تفقّدية لمدرسة حافظات القرآن الكريم العلمية النسائية في مدينة كربلاء المقدّسة في نهاية الاسبوع الثالث من شهر جمادى الأولى1439للهجرة (شباط/فبراير2018م).
في هذه الزيارة التقى السيد مهدي الشيرازي بالمسؤولات على المدرسة المذكورة، واطّلع على نشاطات وفعاليات مدرسة حافظات القرآن الكريم النسوية.
كما ألقى السيد مهدي الشيرازي كلمة بجموع طالبات مدرسة حافظات القرآن الكريم، تحدّث فيها حول بعض القضايا المرتبطة بالأخلاق الحسنة وبالإدارة الزمانية. فبيّن السيد مهدي الشيرازي في كلمته انّ الأخلاق الحسنة هي بمثابة نقطة جذب، يمكن عبرها هداية وجذب الناس إلى دين الإسلام. وإنّ اهمية العمل بهذا الأمر هو من الضروريات الأساسية في ممارسة التبليغ بالنسبة لطلبة العلوم الدينية.
كذلك، أكّد السيد مهدي الشيرازي في كلمته على أهميّة اغتنام الفرص واجتناب إتلاف الوقت والعمر في الأمور غير المهمة، حيث قال فضيلته:
إنّ إتلاف الوقت وعدم الاهتمام بقدره هي آفة قاتلة تقوم بإتلاف ودمار أفضل ما يمتلكه الإنسان ألا وهو العمر. ولذا يجب على الطلبة أن يستفيدوا حتى من أقلّ مقدار من الوقت ومن الزمان أي حتى من الدقيقة الواحدة مثلاً وأقلّ من الدقيقة، ولا يستهينوا بهذا المقدار من الوقت والعمر. وأضاف السيد مهدي بقوله:
يجب على الإنسان أن لا يفقد أيضاً فرصة السلامة وفرصة تعلّم العلم، وعليه أن يستفيد منهما في سبيل نيل رضا الله تبارك وتعالى وأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم.
هذا، وبعد انتهاء كلمته القيّمة بجموع الطالبات، قام حجّة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي بتفقّد الأقسام المختلفة في مدرسة حافظات القرآن الكريم، كان منها القسم الخاصّ بالأطفال.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG